Monday, July 28, 2003

علماء من اوروبا وامريكا والشرق الأوسط يركزون على أمراض الإدمان والضغوط النفسية

يرأس البروفيسور مصطفى العبسي أستاذ الطب السلوكي وعلم النفس في جامعة منسوتا لقاءا علميا دوليا يعقد هذا الأسبوع في العاصمة البرتغالية لشبونه. ويركز الملتقى على أمراض الإدمان والتي تعد أحد أخطر الإضطرابات الصحية والنفسية التي تهدد الشعوب في أنحاء العالم.

وسيتضمن اللقاء إطروحات علمية من قبل عدد من علماء المانيا وامريكا وكندا وجهورية التشيك واليمن ومصر. وقد وجه البروفيسور العبسي الدعوة لعدد من العلماء الذين قدموا إسهاما مرموقا في هذا الميدان للمشاركة في هذا اللقاء. وسيشارك العالم القديرالبروفيسور شارلز سبيلبرجر الرئيس السابق لجمعية علم النفس الأمريكية ومؤسس المنظمة الدولية للبحوث الضغوط النفسية والقلق في هذا اللقاء بالإضافة إلى الدكتوره إيفا ستكلي كوفا والدكتور ستيفن بونجارد والبروفيسور ماثيو جيروسليم والدكتور يوهان كلاين هسلنج والبروفيسور ميتاج وآخرون.
بالإضافة إلى دور الضغوط النفسية ستستعرض البحوث المقدمة العوامل الكيميائية والحيوية التي يمكن أن تزيد من تدهور أضرار الإدمان. ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة من الفعاليات العلمية التي تبناها البروفيسور مصطفى العبسي مؤخرا والتي تعقد في مناطق مختلفة من العالم لتسهيل التواصل العلمي بين الباحثين. ويهدف العبسي من خلال هذه اللقاءات إلى تشجيع المزيد من الجهود العلمية في إتجاه إكتشاف طرق علاجية فعالة للحد والوقاية من النتائج السلبية التي تنتج عن الإدمان والضغوط النفسية.