Friday, September 03, 2004

البرفسور العبسي: العوامل السلوكية والنفسية المؤدية لأمراض القلب في الدول الغنية والفقيرة متشابهه

(سبأنت)- حذرت دراسة حديثة، من الدور الخطير الذي تلعبه الضغوط النفسية في أمراض القلب والشرايين في الدول المتقدمة والنامية على حد سواء، معززة بذلك القول بأن أمراض القلب هي القاتل رقم واحد في أنحاء العالم .وأوضح البروفيسور اليمني مصطفى العبسي رئيس المركز الدولي للعلوم السلوكية، في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية/سبأ/ نسخة منه، إن نتائج الدراسة العالمية، التي تم عرضها خلال المؤتمر الأوروبي لإمراض القلب في مدينة ميونخ بألمانيا هذا الاسبوع ، تعزز بيانات مركزه للعلوم السلوكية بهذا الشأن .واعتبر البروفيسور العبسي هذه الدراسة، التي أجراها 250 باحث على 29 ألف (شخص) في 52 بلد ، أهم دراسة علمية كبيرة تؤكد دور العوامل النفسية في إمراض القلب والشرايين في أنحاء عديدة من العالم، بما فيها دول فقيرة ودول متوسطة الدخل.وكشفت الدراسة، عن أن /90/ بالمائة من حالات جلطات القلب، ترجع إلى عوامل سلوكية يمكن تحاشيها، بما فيها التدخين، والضغوط النفسية، وارتفاع ضغط الدم، والسكر.وذكر البروفيسور اليمني مصطفى العبسي، الذي يدير ايضاً معامل الطب السلوكي وبرامج بحوث الضغوط النفسية وأمراض القلب في منسوتا بالولايات المتحدة، أن هذه الدراسة تتضمن رسالة قوية للأجهزة والمنظمات الصحية في دول العالم الثالث، للعمل على استهداف عوامل الخطر هذه، لافتاً بهذا الصدد إلى منطقية الاستفادة من خبرات الدول المتقدمة في هذا المضمار، في ظل تشابه العوامل السلوكية والنفسية المؤدية لأمراض القلب في الدول الغنية والفقيرة. المصدر: سبأ