Tuesday, October 06, 2009

العوامل السلوكيه لها علاقة بربع الوفيات الناتجة عن امراض القلب في الإمارات

قالت وزارة الصحة الإماراتيه بأن أمراض القلب تعتبر السبب الرئيس لأكثر حالات الوفاة، إذ تشكل نسبة 22٪ من إجمالي الوفيات في الدولة، مشيرة إلى أنها النسبة الأعلى في مسببات الوفاة. وقال المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية في الوزارة الدكتور محمود فكري، ان «الوزارة تسعى إلى تسليط الضوء على أمراض القلب وأساليب الوقاية منها»، كما تعمل على «حث جهات العمل على توفير بيئات تسهم في الحفاظ على صحة الموظفين، و تشجيع الموظفين على المبادرة لتبني عادات صحية في أماكن عملهم». وتحتفل الوزارة باليوم العالمي لصحة القلب هذا العام تحت شعار «اعمل مع القلب»، والذي يهدف إلى «تشجيع جهات العمل على خلق بيئة عمل تشجع على العادات الصحية، وتسهم في التقليل من أمراض القلب والجلطات لدى الموظفين». وتنظم إدارة التثقيف والتعزيز الصحي في قطاع شؤون السياسات الصحية برنامجاً توعوياً بمناسبة اليوم العالمي لصحة القلب ،2009 انطلاقاً من حرص الوزارة على نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع. وأعلن فكري أنه سيتم تنظيم أنشطة مختلفة للموظفين في أماكن عملهم مثل المحاضرات والورش التوعوية والفحوصات المختلفة لقياس ضغط الدم ونسبة السكر والكوليسترول بالدم، بالتعاون مع أقسام التثقيف الصحي في المناطق الطبية في إمارات الدولة المختلفة

وقال إن وزارة الصحة تدرس إطلاق جائزة تحمل اسم «جائزة وزارة الصحة لجهات العمل الداعمة للصحة»، بهدف تشجيع المنافسة بين جهات العمل على توفير بيئة عمل تعزز من صحة الموظف وتساعده على تبني السلوكيات الصحية ودعمها أثناء وجوده في العمل وخارجه. وذكر أن الجائزة تركز على أهم جوانب الحياة الصحية التي تسهم بشكل كبير في التقليل من احتمال الإصابة، ليس بأمراض القلب فحسب، ولكن بالعديد من الأمراض المزمنة، موضحاً أهمية ممارسة الرياضة، وتناول الغذاء الصحي، والتوقف عن التدخين والتحكم بالضغوطات النفسية


Monday, October 05, 2009

علماء يفوزون بجائزه نوبل للطب عن ابحاث جينيه لأسباب الشيخوخة والسرطان

فاز ثلاثة باحثون امريكيون بجائزة نوبل للطب هذا العام عن ابحاثهم التي كشفت طريقة حماية الجسم للكروموسومات التي تحوي الشفرة الوراثية. وتشارك في الجائزة جاك زوستاك واليزابيث بلاكبيرن وكارول جريدر، الذين كشفت ابحاثهم طريقة نسخ الكروموسومات وساعدت في فهم الشيخوخة والسرطان وخلايا المنشأ. واكتشف الباحثون ان السر يكمن في اطرا الكروموسومات المسماة تيلومير وانزيم مسؤول عن تكوينها يسمى تيلوميريز

ويحوي 46 كروموسوما الشفرة الوراثية للحياة ـ دي ان ايه. وحين تبدأ خلية في الانقسام يتم نسخ جزيئات الدي ان ايه الموجودة على شريحتين في الكروموسوم. لكن عدم تناسق الشريحتين كان يحير العلماء. ففي احدى شريحتي الدي ان ايه توجد مشكلة اذ لا ينسخ طرفها. ومن ثم يقصر طول الكروموسوم في كل مرة تنقسم الخلية، لكن الامر ليس كذلك في الحقيقة دائما. فاذا قصر طول التيلومير ستصاب الخلية بالشيخوخة بسرعة.على العكس، اذا حافظ التيلومير على طوله تتمتع الخلية بحياة ابدية، وهو ما يسبب مشكلة ـ ويحدث ذلك في حالة الخلايا السرطانية. وحل الباحثون الفائزون بالجائزة اللغز عندما اكتشفوا طريقة عمل التيلومير والانزيم لمسؤول عنه. وادى ابحاثهم الى بحث اخرين عن سبل جديدة لعلاج السرطان. ويامل هؤلاء في امكانية علاج السرطان عبر التخلص من انزيم التيلوميريز، وهناك ابحاث في طور التجريب بالفعل في هذا المجال. وتترافق الجائزة في كل فئة مع مبلغ عشرة ملايين كورون سويدي (980 الف يورو) يتقاسمها الفائزون. ويتم تسليم الجوائز كما كل سنة في 10 ديسمبر كانون الاول في ستوكهولم، اما جائزة السلام في اوسلو-- بي بي سي

Thursday, October 01, 2009

تعزيز اطر التعاون العلمي مع العديد من الجامعات العربيه في مجال الطب السلوكي والعلوم العصبيه

حامد حنون
أكد البروفيسور مصطفى العبسي استاذ الطب السلوكي والعلوم العصبيه في جامعة منسوتا ومدير معهد دولوث للبحوث الطبيه دعمه لتعزيز اطر التعاون العلمي وخاصة في مجال البحوث الطبيه والتدريب مع العديد من الجامعة العربيه. وكان البروفيسور العبسي قد أكد في كلمة له امام الملتقى الدولي للعلوم الصحية التطبيقيه على مواصلة جهوده وجهود العاملين معه سواء في منسوتا او في المنظمات العليمه التي يشارك في قيادتهاعلى تعزيز العلاقات مع العديد من المؤسسات العلميه والجامعات في الوطن العربي

من جهة أخرى تبدت في الآونه الأخيره ثمار مباشره لجهود العبسي وفريقه وذلك من خلال تأسيس العديد من برامج التعاون العلمي مع عدد من الجامعات والمؤسسات العربيه في عدد من الأقطار العربيه. وكان معهد دولوث للبحوث الطبيه وجامعة منسوتا وبتوجيهات ودعم مباشر من البروفيسور العبسي قد بدأو بإبرام إتفاقات وعلاقات تعاون مباشرة مع جامعات تونسيه ويمنيه ومصريه خلال السنوات الأخيره. وقد تم الإعلان مؤخرا عن ان جامعة منسوتا ستتبنى ومع منظمات علميه وشركاء دوليون آ
خرون عقد ملتقى في شرم الشيخ في ديسمبر القادم يركز على عدد من القضايا المتعلقة بالبحث العلمي
والصحه وخاصة في مجال العلوم العصبيه والطب السلوكي في افريقيا والشرق الأوسط.- بي -إم