Sunday, September 26, 2010

علماء يؤكدون التغذية السيئة وليس الكسل هو سبب السمنة

تحدى علماء بريطانيون الفكرة الشائعة بان قلة النشاط البدني سبب مباشر في السمنة لدى الاطفال، ويؤكدون ان التغذية ذات اهمية اكبر في هذا المجال. ويرى الفريق الباحث الذي تتبع حالات 200 طفل في مدينة بليموث الانجليزية على مددى 11 عاما ان السمنة بالتأكيد تثني الطفل عن النشاط البدني. ودعا الباحثون في دراستهم التي نشرت في مجلة "ارشيفات امراض الاطفال" المسؤولين عن البرامج الحكومية لمواجهة السمنة عند الاطفال للتركيز على التغذية اكثر من النشاط البدني

وتقول الدراسة انه لا مجال للشك في كون النشاط البدني مرتبط بنسبة الشحوم في الجسم، او في كون التمارين الرياضية مفيدة للاطفال، لكنها تطالب باعادة النظر في نجاعتها كطريقة لمحاربة سمنة الاطفال. ويقول البروفيسور تيري ويلكين ان زيادة شحوم الجسم عند الطفل بنسبة 10 بالمئة تؤدي الى تقليص مدة نشاطه البدني اليومي باربعة دقائق. "قد يبدو الفرق ضئيلا لكنه مهم عندما يتكرر الامر مدة طويلة." ويذكر ويلكين بالآثار النفسية للسمنة حيث ان الطفل قد يعزف عن المشاركة في الانشطة البدنية الجماعية خجلا، كما قد يسبب له وزنه الزائد آلاما عند ممارستها او يجعلها مجهدة للغاية، فيزيد الامر سوءا- بي بي سي