Tuesday, May 08, 2007

مؤتمر لحماية الأطفال العرب

تعقد شبكة المهنيون العرب للوقاية من إساءة معاملة الأطفال وبالاشتراك مع مجلس رعاية الامومة والطفوله في اليمن موتمرا إقليميا في صنعاء في الثامن عشر من الشهر القادم سيركز على حماية الأطفال وخاصة ما يتعلق بالمعامة القاسية النفسية البدنية والإهمال للأطفال. سيناقش المؤتمر ما تم تحقيقه في تنفيذ توصيات المؤتمر السابق وتبنى خطوات جديده لحماية الأطفال العرب في المستقبل. وتشير إحصائيات إلى إرتفاع معدلات الإسائة للطفولة في الوطن العربي رغم عدم وجود اساليب منظمه لتوثيق حالات الإسائة للأطفال. ويرجع الخبراء ذلك إلى عدم التفهم المجتمعي لطبيعة وأخطار هذه الإسائات. شبكة المهنيون العرب لوقاية من إساءة معاملة الأطفال تستهدف رفع وعي المهنيين وتعريفهم بالإستراتجيات، وأفضل طرق الاستجابة لإساءة معاملة الأطفال توسيع القدرة التدريبية والدعم المعرفي للمهنيين حول إساءة معاملة الأطفال في كل دولة عربية وضمان استمرارية توفر الموارد التدريبية والموارد المعرفية للمهنيين في كل دولة عربية. كما تهدف إلى خلق قنوات تعاون الإقليم العربي في الدراسات والأبحاث في مجال إساءة معاملة الأطفال ودعم الجهود الإقليمية والعربية في مجال حماية الطفل

Sunday, May 06, 2007

فوائد حذره من تناول الشاي في التقليل من مخاطر السرطان

وكالات + م ب ل

أشار بحث جديد إلى ان الاشخاص الذين يختتمون يومهم باحتساء الشاي كل ليلة في استرخاء ربما تقل مخاطر إصابتهم بنوعين شائعين من سرطان الجلد. وفي دراسة شملت 2200 شخص بالغ وجد الباحثون ان الاشخاص الذين يقبلون على احتساء الشاي كانت مخاطر اصابتهم بسرطان الجلد الذي يعرف باسم سكواموس سل كارسينوما او بازال سل كارسينوما أقل وهما اكثر نوعين شائعين من سرطان الجلد. ووجد الباحثون ان الرجال والنساء الذين يحتسون الشاي بانتظام أي يحصلون على فنجان او اكثر من الشاي في اليوم تقل احتمالات اصابتهم بهذا النوع من سرطان الجلد بنحو 20 إلى 30 في المائة مقارنة بهؤلاء الذين لا يقبلون على احتساء الشاي

ووفقا لنتائج الدراسة التي نشرت في دورية جورنال اوف ذي امريكان اكاديمي اوف ديرماتولوجي “أمراض الجلد” كان التأثير أكثر قوة في نطاق المشاركين في الدراسة من المغرمين بشرب الشاي منذ عقود إلى جانب هؤلاء الذين يتناولون بانتظام فنجانين من الشاي على الاقل في اليوم الواحد. لكن الدراسة لا تعني انه بمقدور أي شخص الافراط في التعرض للشمس طالما انه سيحتسي الشاي عقب ذلك. ولم يعثر الباحثون على دليل على ان تناول الشاي يقلل مخاطر الاصابة بسرطان الجلد لدى الاشخاص الذين اصيبوا بحروق من جراء التعرض للشمس فى مرات عديدة في الماضي. كما لم تتطرق الدراسة إلى العلاقة بين تناول الشاي والاصابة بسرطان الجلد الخبيث الذي يعرف باسم ميلانوما وهو أقل شيوعا لكنه أكثر انواع سرطان الجلد فتكالكن الدراسة على اي حال تدعم الفرضية بأن المواد المضادة للتأكسد التي يحتوي عليها الشاي ربما تحد من الضرر الذي تحدثه الاشعة فوق البنفسجية على الجلد وفقا للفريق القائم بالدراسة الذي يقوده دكتور جودي آر. ريس من كلية طب دارتموث في نيوهامبشير. وعلى وجه الخصوص ظهر ان المادة التي يحتوي عليها الشاي وتعرف باسم (إي جي س يجي 9) المضادة للتأكسد قللت اثر الاحتراق في الجلد الذي تعرض للاشعة فوق البنفسجية

لابد ايضا من الإشارة إلى ان تعاطي الشاي المفرط وخاصة في المساء قد يكون له نتائج سلبية عديده بما في ذلك إضطرابات النوم, وفي حال ان احتوى المشروب على كميات من الكافيين فإن ذلك قد يؤدي إلى نتائج على ضغط الدم ونشاط القلب. فقد اثبتت تجارب علمية قام به علماء في امريكا واوروبا بما فيهم البروفيسور وليام لوفالو والبروفيسور مصطفى العبسي ان تعاطي الشاي والكافيين قد يكون له اضرار بالغه لدي الأشخاص الذين يعانون من إضطرابات في القلب والشرايين. ويشير الدكتور مصطفى العبسي في دراسة نشرها مؤخرا على مرضى ضغط الدم ان آثار الكافيين والضغوط النفسية تؤدي إلى مستويات إكلينية دالة من ضغط الدم قد تنذر بخطر من نوع آخر يتعلق بأمراض القلب

Thursday, May 03, 2007

لدغة عنكبوت قد تعالج إضطرابات الإثارة الجنسية
من ب.ب.سي
وجد باحثون ان المادة السمية في تلك للدغة عنكبوت برازيلي قد تؤدي إلى انتصاب يستمر ساعات. وأخيرا تمكن العلماء من الوصول إلى المادة الكيميائية الموجودة في سم هذا العنكبوت والتي تؤدي إلى انتصاب القضيب. وفي البرازيل، يتمكن الأطباء والممرضون على الفور من التعرف على ضحايا لدغة هذا العنكبوت البرازيلي ويعرف علميا باسم Phoneutria nigriventer. فالمصابون لا يشعرون بوجع عام في الجسم وزيادة في ضغط الدم فحسب، بل ايضا تعتريهم حالة انتصاب غير مريحة. ويقول رومولو لايتي من الكلية الطبية في جورجيا "الانتصاب عرض جانبي يعتري كل من يتعرض للدغة هذا العنكبوت إضافة إلى الشعور بالألم وعدم الارتياح"، ويقصد لايتي من تصيبهم لدغة العنكبوت من الذكور. وتابع قائلا "نأمل في نهاية المطاف أن يؤدي ذلك لتطوير أدوية حقيقية لعلاج العجز الجنسي". وقد تم عرض البحث خلال الاجتماع السنوي للجمعية الفسيولوجية الأمريكية


وقد وجدت دراسة أجرتها جامعة جون هوبكنز في أمريكا مؤخرا أن نحو 18 مليون أمريكي يعانون من مشكلات تتعلق بالانتصاب. وقد وجد البحث أن نحو واحد من كل ثلاثة رجال يعانون من حالة بسيطة إلى متوسطة من العجز الجنسي لا يتجاوبون مع العلاج بالفياجرا، بينما يستفيد بعض هؤلاء الرجال من العلاج بعقار ليفيترا أو سياليس، فيما تكون فرص الرجال الذين يعانون من حالات شديدة من العجز الجنسي أقل في الاستفادة بالعقاقير. تجارب معملية وقد تمكن الفريق البحثي من فصل المكونات المختلفة لسم العنكبوت وقاموا بتجربتها على الفئران لمعرفة أي منها يحدث هذا الأثر. وتوصل العلماء إلى المكون الذي أطلق عليه اسم Tx2-6 وقاموا بحقنه في الفئران بهدف إحداث انتصاب لها. وتم إدخال ما يشبه الإبرة الدقيقة في قضيب كل فأر لقياس مدى التغير في الضغط الذي يتناسب طرديا مع زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية داخل القضيب


وبمقارنة النتائج بالفئران التي لم تحقن بالمادة، وجد أن الفئران المحقونة شهدت زيادة كبيرة في ضغط القضيب. كما وجد العلماء أيضا زيادة في مادة أكسيد النيتريك في التجويفين الاسطوانيين الرئيسيين اللذين يملآن تجويف القضيب طوليا. كيف يحدث الانتصاب. وتتبدى أهمية مادة أكسيد النيتريك حينما تتضح الآلية البيولوجية التي يحدث بها الانتصاب: فالمخ يستشعر الاستثارة الجنسية في الجسم وتبدأ بعض النيوترونات في إنتاج مادة أكسيد النيتريك، وتعمل تلك المادة الكيميائية كرسالة ناقلة لإبلاغ الجسم بالاستعداد للانتصاب


ويعتقد العلماء أن توليفة من مركب صناعي لسم العنكبوت من جانب وعقار مثل فياجرا من جانب آخر يمكن أن يؤدي لأثر مضاعف. ويقول لايتي "وبالتالي فإن أخذ العقارين معا يمكن أن يؤدي لفعالية أكثر في المرضى الذين لا يتجاوبون مع الفياجرا وحدها"