Thursday, July 28, 2005

تدخلات هرمونيه تساعد في الحد من السمنه

قال فريق من "الإمبيريال كوليدج" إن تجربة استمرت أربعة أسابيع تشير إلى أن هورمون ال"أوكسينتومودولين" الموجود طبيعيا في الإمعاء قد يشكل سبيلا جديدا لمعالجة زيادة الوزن. إذ يعمل هذا الهرمون على تعطيل الشهية على تناول الطعام. وأكدت الدراسة أن الذين حصلوا على حقنات من الهورمون تمكنوا من التخلص مما معدله 2.3 كيلوغرام في أربعة أسابيع، أما الذين حصلوا على علاج مزيف فتخلصوا فقط من 0.5 كيلوغرام

يذكر أن ال"أوكسينتومودولين" يطلق من الإمعاء الصغير أثناء هضم الأكل. كما يبعث بإشارة إلى الدماغ بعدم الأكل في نهاية الوجبة بعد أن يكون الجسم شبع أكلا. وتفحص الفريق أثر زيادة مستويات "أوكسينتومودولين" على 26 شخصا من ذوي الوزن الزائد. وقد خضع بعضهم لحقنات حقيقية من المادة، فيما حصل البعض الآخر على حقنات من مادة سالين. ولم يعرف المرضى أو الأطباء إلى أي فريق ينتمون أو يعاينون . وتبين أن الذين حصلوا على حقنات الـ"أوكسينتومودولين" تخلصوا من وزن أكثر وخفت شهيتهم على الطعام، غير أن استمتاعهم بالطعام لم يتأثر

وقال البروفيسور ستيف بلوم الباحث في "إمبيريال كوليدج" ومستشفى هامرسميث والذي ترأس الدراسة للبي بي سي إن هذا العلاج يتمتع بحسنة لا تتمتع بها علاجات أخرى، وهي أنه يرتكز إلى مادة طبيعية موجودة في جسم الإنسان. غير أنه أكد الحاجة إلى دراسات على نطاق أوسع للتحقق مما إذا كان العلاج ذو أثر على المدى الطويل