Friday, November 24, 2006

أكبر مركز لأبحاث المخ والأعصاب يفتتح في فرنسا
باريس، فرنسا -- تم في فرنسا إفتتاح أكبر مركز في العالم يركز على أبحاث الأعصاب وإستكشاف أسرار المخّ وكل العمليات المتعلقة بها. ونقلت أسوشيتد برس عن الأخصائيين قولهم إنّ المركز سيضمّ مناظير رنين مغناطيسي وأشعة للتصوير الطبي ذا قوّة غير مسبوقة. ومن المتوقع أن يبدأ العمل في المركز الجديد بداية العام على أن يكون في نفس الوقت وحدة سريرية ومخبرا للأبحاث الأساسية. وتبلغ تكاليف المركز، الذي يمسح 11000 مترا مكعبا، نحو 60 مليون دولار حتى قبل توسيعه ضمن شراكة بين باريس وبرلين

سينكبّ العلماء، وعددهم 150، على دراسة أمراض الجهاز العصبي والقصور العقلي ونقص النموّ الذهني، والذكاء والالتهابات العصبية والأمراض النفسية وأمراض الشيخوخة. كما ستكون من مهام العلماء محاولة فهم آليات العمل العصبي الذي يربط بين الذهن والفكر مع استهداف تطوير العلاقة بين الإنسان والكومبيوتر وحتى ردم الهوة بينهما. وتعدّ تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي عريقة بالتأريخ الطبي حيث تعود إلى 30 سنة وتستند إلى إرسال أشعة إذاعية على الجسد البشري ممدد داخل حقل مغناطيسي مكثّف بحيث تسفر عن صور ثلاثية الأبعاد

واعتبر رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان في افتتاح المركز أنّه "يعكس صورة فرنسا البحث والخلق." ويعتبر هذا المركز مدخلا جديدا لتطوير البحث العلماء لإكتشاف اسباب العديد من امراض المخ والامراض العصبيه