Friday, May 22, 2009

السمنه والضغوط النفسيه -مضاعفة الخطر
اكتشف العلماء تحولاً حيويا تبين من خلاله أن الضغوط النفسية سبب مباشر للسمنة، الاكتشاف الذي يفسر ظاهرة السمنة المتزايدة على مستوى العالم ويمنح وسيلة جديدة لمعالجة السمنة . في سلسلة من التجارب على مجموعتين من الفئران تتساوى المجموعتان في التغذية ويختلف الضغط النفسي حيث تعرض إحدى المجموعتين للضغط النفسي بانتظام ولمدة زمنية محددة، أظهرت النتائج اكتشاف سلسلة من التفاعلات الكيميائية العصبية تؤدي إلى تراكم الدهون لدى الفئران تحت الضغط النفسي المزمن. وأوضح الباحثون أنه يمكن منع تراكم الدهون ، وتقليل الدهون المتراكمة من ذي قبل وذلك بواسطة وقف سلسلة التفاعلات هذه تعتمد هذه التفاعلات على إفراز مادة كيميائية من الأعصاب تسمى نيوروببتايد واي (NPY)، وعلى وجود مستقبلات لهذه المادة تسمى مستقبلات ، تفاعل المادة ومستقبلتها يحفز السمنة الناتجة عن الضغط النفسي المزمن




وقد تأكدت هذه المعلومات عند إجراء الدراسة بصورة أخرى على الفئران المعدلة وراثياً ليتضح أن وجود مستقبلات هذه المادة وعدم وجوده في الجسم يؤثر بصورة مباشرة على معدل تراكم الدهون، ومن المتوقع أن يفتح هذا الاكتشاف آفاقاً جديدة للتعامل مع السمنة وعلاجها، وآفاقاً أخرى للإجراءات التجميلية وغيرها. قام بالبحث الباحثة: زوكاوسكا من جامعة جورج تاون بواشنطن