Tuesday, October 06, 2009

العوامل السلوكيه لها علاقة بربع الوفيات الناتجة عن امراض القلب في الإمارات

قالت وزارة الصحة الإماراتيه بأن أمراض القلب تعتبر السبب الرئيس لأكثر حالات الوفاة، إذ تشكل نسبة 22٪ من إجمالي الوفيات في الدولة، مشيرة إلى أنها النسبة الأعلى في مسببات الوفاة. وقال المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية في الوزارة الدكتور محمود فكري، ان «الوزارة تسعى إلى تسليط الضوء على أمراض القلب وأساليب الوقاية منها»، كما تعمل على «حث جهات العمل على توفير بيئات تسهم في الحفاظ على صحة الموظفين، و تشجيع الموظفين على المبادرة لتبني عادات صحية في أماكن عملهم». وتحتفل الوزارة باليوم العالمي لصحة القلب هذا العام تحت شعار «اعمل مع القلب»، والذي يهدف إلى «تشجيع جهات العمل على خلق بيئة عمل تشجع على العادات الصحية، وتسهم في التقليل من أمراض القلب والجلطات لدى الموظفين». وتنظم إدارة التثقيف والتعزيز الصحي في قطاع شؤون السياسات الصحية برنامجاً توعوياً بمناسبة اليوم العالمي لصحة القلب ،2009 انطلاقاً من حرص الوزارة على نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع. وأعلن فكري أنه سيتم تنظيم أنشطة مختلفة للموظفين في أماكن عملهم مثل المحاضرات والورش التوعوية والفحوصات المختلفة لقياس ضغط الدم ونسبة السكر والكوليسترول بالدم، بالتعاون مع أقسام التثقيف الصحي في المناطق الطبية في إمارات الدولة المختلفة

وقال إن وزارة الصحة تدرس إطلاق جائزة تحمل اسم «جائزة وزارة الصحة لجهات العمل الداعمة للصحة»، بهدف تشجيع المنافسة بين جهات العمل على توفير بيئة عمل تعزز من صحة الموظف وتساعده على تبني السلوكيات الصحية ودعمها أثناء وجوده في العمل وخارجه. وذكر أن الجائزة تركز على أهم جوانب الحياة الصحية التي تسهم بشكل كبير في التقليل من احتمال الإصابة، ليس بأمراض القلب فحسب، ولكن بالعديد من الأمراض المزمنة، موضحاً أهمية ممارسة الرياضة، وتناول الغذاء الصحي، والتوقف عن التدخين والتحكم بالضغوطات النفسية