Wednesday, February 24, 2010

برنامج أبحاث القات يعقد ورشة العمل الأولى حول الأبحاث الطبية والنفسية
[24/فبراير/2010] صنعاء – سبأنت:
بدأت اليوم بكلية الطب بجامعة صنعاء ورشة العمل الأولى حول الأبحاث الطبية والنفسية على تناول القات ينظمها برنامج أبحاث القات بالتعاون مع جامعات صنعاء تعز ومينيسوتا الأميركية يومي 24 -25 فبراير الجاري.
وفي افتتاح الورشة التي يشارك فيها30 باحثا يمنيا من كليات الطب وأقسام علم النفس في الجامعات اليمنية أكد وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي قاسم أهمية البحث العلمي المشترك بين الجامعات اليمنية والعربية والدولية..مشددا في الوقت ذاته على ضرورة أن يكون البحث العلمي ذو بعدا اقتصاديا تنمويا وليس فقط لمجرد البحث.
من جهته قال رئيس جامعة صنعاء الدكتور خالد طميم أن البرنامج الذي يديره البروفسور اليمني في جامعة مينيسوتا الأميركية مصطفى العبسي يمثل نقلة نوعية في التعاون العلمي بين جامعتي صنعاء وتعز والجامعات اليمنية.
وأشار طميم إلى أن نتيجة هذا التعاون ستكون إضافة مميزة في المجال العلمي والأكاديمي..لافتا إلى أن الجامعات اليمنية بأمس الحاجة إليه من أجل تطوير واقع البحوث العلمية الجماعية التي سوف يستفاد منها في الواقع الاجتماعي والطبي والنفسي.
وكانت الدكتورة نجاة صايم خليل قدمت تعريفا عاما ببرنامج أبحاث القات.
سبأ