Saturday, January 07, 2012

هل ضعف الذاكرة المفاجئ مؤشر على تعرض الشخص لسكتة قلبية؟

سبق ان اعتقد الاطباء بان فقدان الذاكرة يعود الى ضعف جزء الدماغ المتعلق بذاكرة الانسان وليست له تاثيرات جانبية. الا ان فريقا من الاختصاصيين في الطب والجراحة بجامعة كولومبيا بمدينة نيويورك الامريكية استنتجوا ان ضعف الذاكرة قد يؤدي الى الاصابة بالسكتة الدماغية . هذا ما نقله موقع ويب م دي

وعادة يجري تشخيص السكتة الدماغية بعد ان يتبين بأن الشخص بدأ يفقد القدرة على تحليل المعلومات من حوله. وقد تغير تصور الاطباء حول الامر بعد اجراء فريق من الباحثين باشراف آدم بريكمان في جامعة كولومبيا تجربة شارك فيها 658 شخصا تزيد اعمارهم عن 65 عاما لم يكونوا مصابين بالخرف. وقام الباحثون بتصوير دماغهم بالرنين المغناطيسي، كما راجعوا ذاكرتهم وقدراتهم اللغوية وسرعة تحليل المعلومات لدى كل واحد منهم

وتبين ان التصوير بالرنين المغاطيسي أظهر لدى 174 شخصا اتسموا بضعف الذاكرة تعرض الشخص لسكتات دماغية صغيرة لم تكن لدى صاحبها أية فكرة عنها. كما تبين ان السكتات الدماغية تمت بصلة لصغر حجم ذلك الجزء من الدماغ المتعلق بالذاكرة، الامر الذي يدل على ضعف الذاكرة. لذلك يُنصح المسنون المصابون بمرض السكري وفرط ضغط الدم بالخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي من وقت لاخر، بغية كشف المشكلات المحتملة المتعلقة بالاوعية الدموية في أسرع ما يمكن
روسيا اليوم