Saturday, May 14, 2005

الغضب والاحباط يزيد إفراز مادة تشجع على الإصابة بأمراض القلب والجلطات

ذكرت دراسة أصدرها المركز الطبي لجامعة ديوك، ان المادة ( سي ‏ ‏البروتين التفاعلي) أو (سي رياكتف بروتين ..سي آر بي) له دور في يادة الاحتمالات أو الفرص في اصابة الناس لاسيما ‏ ‏الأصحاء منهم بأمراض القلب المختلفة و الجلطة.‏ ‏

وأضافت الدراسة، ان هذه المادة تفرز من قبل الكبد استجابة لبعض الالتهابات ‏ ‏التي اكتشف مؤخرا انها تشكل الدبوس الزيتي الموجود داخل الشرايين عندما تتخثر.

وقال القائم على هذه الدراسة الاستاذ المساعد في قسم علم النفس بجامعة (ديوك) ‏ ‏ادوارد سيواريز في مؤتمر صحافي "ان هذه الدراسة الاولى من نوعها التي تربط هذه ‏ ‏الصفات النفسية بالمعدلات العالية لمادة (سي البروتين التفاعلي) في الاشخاص الذين ‏‏لا يعانون من أي عوامل صحية تؤدي بهم الإصابة بأمراض القلب".‏ ‏

وأوضح سيواريز "ان العوامل التقليدية التي تؤدي بالانسان للاصابة بأمراض القلب ‏ ‏السمنة و التدخين و أمراض السكري والكولسترول العالي وضغط الدم وهم يعانون من ‏ ‏ارتفاع في معادلات مادة سي البروتين التفاعلي ولكن اكتشفنا الآن ان نسبة كبيرة من ‏ ‏الناس الذين لا يعانون من هذه العوامل ترتفع عندهم معدلات هذه المادة المذكورة من ‏ ‏دون أي سبب واضح".‏ ‏

وأضاف أن الدراسة أظهرت ان نوبات الغضب والتصرفات العدوانية والاحباط ربما ‏ ‏احد الاسباب التي تفسر ارتفاع معدلات مادة (سي البروتين التفاعلي) التي تؤدي الى ‏ ‏زيادة الاحتمالات بالاصابة بأمراض القلب والجلطة.‏ ‏

وأشار أن الدراسة اعطت تفسيرا محتملا عن اسباب زيادة اصابة الاشخاص الذين ‏ ‏يعانون من الاحباط بدرجة متوسطة بأمراض القلب وربما الموت المبكر.‏ ‏

وقال الباحث سيواريز "ان الجلطات القلبية تصيب ما نسبته 50 في المئة من ‏ ‏الاشخاص الذين لا يعانون من هذه العوامل التقليدية التي ذكرناها و لهذا فمن المهم ‏ ‏ان نبحث أكثر لمعرفة العوامل الاخرى التي تسبب امراض القلب".