Thursday, March 18, 2010

زيادة خطر ارتفاع ضغط الدم مع الشعور بالوحدة
واشنطن- يو بي آي
قال باحثون أميركيون إن الأشخاص في الخمسين من العمر وما فوق الذين يشعرون بالوحدة وليس لديهم علاقات أو اتصالات مع الآخرين هم أكثر عرضة للاصابة بارتفاع ضغط الدم أكثر من غيرهم.

وتوصلت الباحثة لويز هوكلي وزملاؤها من جامعة شيكاغو إلى أن الكآبة والضغط النفسي قد يزيدان ضغط الدم ،ولكنهم لم يتمكنوا من الربط بين هذين العاملين وارتفاع ضغط الدم عند الذين يشعرون بالوحدة في الخمسين من العمر وما فوق.

وقالت هوكلي في الدراسة التي نشرت في دورية "علم النفس والشيخوخة " :"يبدو أن الوحدة هي خطر صحي فريد من نوعه بحد ذاته".

وأضافت إن الذين لديهم أصدقاء وعلاقات اجتماعية كثيرة قد يشعرون بالوحدة إذا كانوا غير راضين عن علاقتهم بالآخرين، مشيرة إلى أن الذين يعيشون في عزلة قد لا يشعرون بالوحدة " إذا كانت علاقاتهم بالآخرين لها معنىً ومفيدة لهم".

وشملت الدراسة 229 شخصاً تتراوح أعمارهم ما بين 50 و 68 سنة تم اختيارهم بشكل عشوائي من البيض والأميركيين من أصل أفريقي ولاتيني عبأوا استمارات عن الوحدة وارتفاع ضغط الدم.

وخلصت هوكلي إلى أن الشعور بالوحدة يحفز على التواصل مع الآخرين ولكن هناك خوف من الرفض والسلبية وخيبة الأمل بالآخرين--يو بي اي