Friday, December 23, 2011

بحوث تشير الى ان مشـــــروبات الطــاقة له اثار خطيرة علي القلب

توصل فريق بحثي بقسم الكيمياء الحيوية والتغذية بكلية البنات بجامعة عين شمس برئاسة الدكتورة فاطمة حسن عبد الرازق إلي خطورة مشروبات الطاقة بسبب احتوائها علي مواد كيميائية

تقلل من فاعلية الجهاز العصبي. وترفع الضغط وتزيد من ضربات القلب, كما أنها تدمر الكلي والكبد وقد يصل الأمر إلي حد إدمانها وحدوث اضطرابات نفسية, ووجد الباحثون أن الاشخاص البالغين الأصحاء الذين يتناولون زجاجتين من هذا المشروب يوميا يشعرون بزيادة في ضغط الدم, وارتفاع في نبضات القلب

وفي دراسة مماثلة بلندن أكد الباحث جايمي كالوس المسئول عن خدمات المرضي بمستشفي هنري فورد بمدينة ديترويت أن الارتفاع في ضغط الدم ونبضات القلب عند الأشخاص الأصحاء يكون منخفضا إذا تناولوا هذه المشروبات, ويكون مرتفعا لدي الذين يعانون من أمراض القلب
ويعتقد باحثون بأن المستويات الموجودة في مادة الكافيين واالتورين قد تكون مسئولة عن زيادة ضغط الدم ونبضات القلب, وأضاف كالوس إن هناك أدلة علي أن للكافيين والتورين علاقة مباشرة بنشاط القلب, داعيا الي عدم الخلط بين مشروبات الطاقة والمشروبات الرياضية التي أكد انها تعوض الكربوهيدرات والمواد الأخري التي يحتاجها الجسم
وأوضحت الدراسة أن مشروبات الطاقة عبارة عن سوائل غازية يضاف اليها مواد منبهة مثل الكافيين أو خلاصة نبات الجورانا التي تحتوي علي الكافيين والتيوفيلين, ويضاف اليها جذور الجنسنج, وثبت ان خطورتها أشد من المخدرات التقليدية لأنها مدمرة للجسم والطاقة تساعد علي السلوك الخاطئ والعدواني

كما أن هذه المشروبات تسبب السمنة لاحتوائها علي مادة الكربونات والسكر والجلوكوز سريع الاحتراق, كما تتمثل خطورتها في احتوائها علي الملونات ومكسبات الطعم الصناعية الخطيرة, وهي في نفس الوقت مسببة لإدرار البول بشدة ينتج عنها جفاف الجسم خاصة لدي كبار السن, حيث لا يشعر الشخص بالعطش إلا بعد فقده خمسة لترات من السوائل


ويؤكد الدكتور سيد شلبي استاذ الباطنة والجهاز الهضمي بطب عين شمس أن هذه المشروبات ما هي إلا مواد صناعية تسبب خللا في تفاعلات الجسم الداخلية ينتج عنه خلل في وظائف الأعضاء, وهنا يبدأ الجسم في عدم التكيف مع المواد الطبيعية التي يفرزها, والتي هي مسئولة عن توازنه, مما يجعله في حاجة دائمة الي البديل الصناعي الخارجي لدرجة تصل الي حد الإدمان, مما ينتج عنه تهيج الجهاز العصبي وزيادة ضربات القلب, وما ينسب الي هذه المشروبات من كونها تحتوي علي نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية التي تشكل خطورة صحية بالغة, حيث يصاحب تحولها بالجسم خروج مواد نيتروجينية ينتج عن زيادتها إجهاد الكبد والكلي وتسبب خللا في توازن الدم

ويحذر الدكتور سعيد عبد العظيم أستاذ الطب النفسي بقصر العيني من أن اعتماد الجسم علي اي مواد منبهة أو منشطة صناعية يسبب حالة إدمان تصل الي تدمير الجهاز العصبي, لذا لابد من تدوين جميع المعلومات علي محتوي عبوات مشروبات الطاقة مع التحذير من مخاطر سوء وكثرة استخدامها