Saturday, August 29, 2009

الشيشة والأضرار البالغة للصحه – خطورة مماثلة للتدخين
بي بي سي
توصل ابحاث جديده ان الأشخاص الذين يدخنون الشيشة أوالتبغ، يمكن أن يعانوا من ارتفاع نسبة أول أكسيد الكربون مثل مدخنين السجائر. ووجد البحث أن دورة واحدة من تدخين الشيشة تسفر عن مستويات أول أكسيد الكربون لا تقل عن أربع أو خمس مرات أعلى من الكمية التي تنتج عن تدخين سيجارة واحدة. وقد يؤدي ارتفاع نسبة أول أكسيد الكربون إلى تلف في المخ وفقدان الوعي


الشيشة عبارة عن أنبوب الذي يستخدم للتدخين حيث يمزج التبغ بالفواكه المعطرة ثم يحرق باستخدام الفحم، ويمر من خلال الماء ثم يستنشق عبر خرطوم. وقد توصل البحث أيضا إلى أنه يصعب معرفة نسبة أول أوكسد الكربون التي تنتج عن سيجارة واحدة وذلك بسبب الاختلافات في عادات المدخنين وطرق تدخينهم

إلا أن قياس اول أوكسيد الكربون في هواء التنفس يظهر أن نسبته عند غير المدخن تبلغ 3 أجزاء في كل مليون جزيء من الهواء، أي أن 3 في المائة من الدم لا يعمل بشكل صحيح عنده، بينما مدخن السجائر تدخينا خفيفا تبلغ النسبة عنده من 10 إلى 20 في المائة، أما المدخن الثقيل (الذي يدخن أكثر من 20 سيجارة يوميا) فتبلغ النسبة عنده من 30-إلى 40 جزء في المليون

وتوصل البحث أيضا إلى أن هناك من 8 إلى 12 في المائة من مدخني الشيشة يتأثر الدم عندهم بنفس النسبة الموجودة لدى المدخن الخفيف،لكن بعض الأشخاص تبلغ نسبة الضرر عندهم نحو 70 في المائة. الدكتور هيلاري وارينج ، مديرة مركز أبحاث مكافحة التبغ قالت لبي بي سي الشبكة الآسيوية، انها صدمت من نتائج البحوث. "لقد دهشنا للغاية من اكتشاف مستوى الضرر- لم تظهر الاختبارات التي أجريناها أي شيء سوى أن الشيشة خطرة على الصحة". وقال بول هوبر، المدير الإقليمي في وزارة الصحة، ان نتائج البحث تجعل أضرار الشيشة "مسألة كبرى". بي بي